تطلق الغاليريا على جزيرة الماريه، وجهة التسوق الأكثر تألقاً في العاصمة، حملة دعماً لشهر التوعية حول سرطان الثدي في شهر أكتوبر حيث ستتزيّن بحلة وردية وتقدم أجمل التصاميم للمناسبة.

بمناسبة شهر التوعية حول سرطان الثدي سيتمكن زوار الغاليريا من الحصول على نسخة محدودة من حقيبة تسوّق صممتها الفنانة الإماراتية أشواق عبدلله. تحمل هذه الحقيبة المميزة الشعار الرسمي لحملة التوعية التي أطلقتها الغاليريا على جزيرة الماريه مع نصحية صغيرة “Let’s Go Check”  (أي لنقوم بفحص). وستقدم هذه الحقائب للمتسوقين عند إنفاق 500 درهم إماراتي أو أكثر خلال شهر أكتوبر في الغاليريا على جزيرة الماريه ويمكن استلامها من مكتب الاستعلامات في الطابق الثاني.

ولم تقتصر مشاركة الفنانة أشواق عبدلله على تصميم الحقيبة بل ستنضم إلى زهرة لاري، أول متزلجة فنية إماراتية على الجليد وأمل العقربي، مدير قسم الضيافة في الغاليريا على جزيرة الماريه، لتوفير الدعم اللازم لهذه القضية لدى المجتمع المحلي. وستتاح لزوار الغاليريا فرصة مقابلة هؤلاء السفيرات الثلاثة يوم الجمعة 24 أكتوبر الساعة الرابعة من بعد الظهر من أجل التعرف إلى هذه القضية وكيف يمكنهم بدورهم أن يدعموا شهر التوعية حول سرطان الثدي.

ويهذه المناسبة، ستتزيّن الغاليريا على جزيرة الماريه بمختلف ألوان الوردي طوال شهر أكتوبر مرحبةً بالزوار لتجربة تسوّق حصرية تسلّط الضوء على التوعية حول هذا المرض. بالإضافة إلى ذلك، سيجري تزيين الغرفة الكبرى بزهور وردية فيما سيرتدي فريق عمل الاستعلامات ربطات عنق ووشاحات وردية.

في هذا الإطار قال تشارلز مارتينيز، مدير عام الغاليريا على جزيرة الماريه ونائب رئيس شركة غلف ريليتد: “تلتزم الغاليريا على جزيرة المارية دعم القضايا البارزة مثل شهر التوعية حول سرطان الثدي ونحث المجتمع المحلي على القيام بالمثل. وفي إطار جهودنا المستمرة هذه، يسرنا دعم مؤسسة  “سرطان الثدي – العالم العربي” ونؤكد على توحدنا لنشر الوعي حول هذه القضية المهمة.”

يذكر أن أنشطة الغاليريا على جزيرة الماريه تأتي في إطار مشاركتها بحملة التوعية حول سرطان الثدي التي تنظمها مؤسسة “سرطان الثدي- العالم العربي” للسنة الرابعة على التوالي تحت عنوان “Abu Dhabi Goes Pink”. وسيجري الإعلان عن المزيد من الفعاليات في الأسابيع القادمة.

وسينضم فريق طهاة فندق روزوود إلى اللواء الوردي لمؤسسة سرطان الثدي – العالمي العربي حيث عملت المؤسسة بالتعاون مع نادي البادية للغولف على جمع عدد من الطهاة من أنحاء الدولة. وسيشارك في هذه الفعالية طهاة فندق روزوود الـ37 كافة بما فيهم شيف الحلويات فرانسوا ليو، وشيف “سبايس ميلا” سيدارت كريشنا بالإضافى إلى الشيف فرانسيسكو سانابيرا  وسيلبسون المعاطف الوردي خلال شهر أكتوبر.